الجوع يا وطني / د. عائشة الخواجا الرازم

الجوع ليس فراغ الأمعاء ونفاذ مخزون الحنطة من خوابي الناس في سقائف مشرعة الجدران والبيبان ..
الجوع … هبوب الريح في قصور مقفلة النوافذ والبوابات خوفا من رؤية الجائع لمخازن المعدن الأصفر في بلاط الحاكم …
الجوع … لا يلد سوطا من خواء البطن المطوي على جفاف الدم …
الجوع يولد كل تسعة أشهر حكومية في أقباء مصانع السياط وجرار الدم النافر في كروش المتخمين … حيث التقيؤ المزنخ يملأ قرى الملوحين بالشمس والزرع المتفرعن بأيدي الحصادين رغما عن سياط اللاذعين …
الجوع … هو بطون خزائن أثرياء وطن يضج بالنواح والصياح ….وهو دماء تسفح وصدور تسطح بيد أعداء يسميهم المسؤول أولاد عمنا ….والجوع هو جذب الكبار للاستثمار في بطون المولات وتضخيم حجوم النفايات والقاذورات …والجوع هو جشع الشبعان للغش وإفشاء السرطان وارتفاع وهم البنيان …
الجوع عند أثرياء بلدي جنون وفنون وتوليد عائلاتهم لقارون …
الجوع هو ما يبتكره المتخمون من وصفات لنهش وجوه الشعب بوهم الاستثمار لجلب الدب في ثياب العار …وتعظيم الدمار !!! الجوع ..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *