الموجز السوري..الثلاثاء 10-7-2018

خريطة سورياالثلاثاء 10/7/2018 م …

الأردن العربي –




درعا وريفها:

ـ سيطر الجيش السوري على “منطقة غرز” جنوب شرق مدينة درعا، وعلى “الجمرك القديم” و”كتيبة الهجانة” جنوب غرب المدينة.
– عثرَ الجيش السوري على أسلحة وذخيرة من مخلفات المجموعات المسلحة في منطقة غرز جنوب شرق مدينة درعا.
ـ قال المرصد المعارض إن الجيش السوري وسعّ من نطاق سيطرته في محافظة درعا، إلى 80% من مساحة المحافظة، فيما تقلصت نسبة سيطرة الفصائل المسلحة إلى 13,4%، في حين تسيطر المجموعات المرتبطة بداعش على 6.6% من مساحة المحافظة.
– وردت أنباء عن اتفاق بين الدولة السورية والمجموعات الإرهابية في كل من سملين، كفر شمس، كفر ناسج، وعقربا بريف درعا الشمالي الغربي ينص على تسليم المجموعات الإرهابية السلاح الثقيل والمتوسط وتسوية أوضاع المسلحين الراغبين بالتسوية، وإعادة مؤسسات الدولة إلى المناطق المذكورة والمساعدة على عودة من خرج منها، وحسب المعلومات يبدأ سريان الاتفاق ظهر يوم غد، وذلك بحسب ما ذكرت وكالة سانا.
– فتحت آليات الجيش السوري الطريق من مدينة درعا إلى بلدة اليادودة غرب المدينة تمهيداً لعودة المهجرين ودخول الجيش إليها.
ـ بدأت العائلات المهجرة بالعودة إلى منازلها في بلدة علما بريف درعا الشمالي الشرقي، بعد انتهاء وحدات الجيش السوري من تطهيرها من مخلفات المجموعات المسلحة.
واجتمع عدد من الأهالي في ساحة البلدة حاملين العلم الوطني وصور الرئيس السوري بشار الأسد، ودعوا الجيش إلى المضي قدماً في تطهير ربوع الوطن من الإرهاب.
– واصلت المجموعات المسلحة في مدينة بصرى الشام بريف درعا الشرقي، تسليم أسلحتها الثقيلة للجيش السوري وذلك في سياق الاتفاق الذي تم التوصل إليه في المدينة.
ـ أرسلت محافظة درعا قافلة مساعدات مؤلفة من 40 طناً من الطحين وكميات كبيرة من المازوت لمدينة بصرى الشام في ريف درعا الشرقي، كما أرسلت المحافظة قافلتي مساعدات إلى الأهالي في بلدة داعل بريف درعا الشمالي، وبلدة تل شهاب وقرية زيزون بريف درعا الشمالي الغربي.
– شكلَ أهالي من ريفي درعا الشمالي والغربي وفداً للتفاوض مع الجانب الروسي، بشأن مستقبل مناطقهم الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة، بحسب تنسيقيات المسلحين.
– خرجت تظاهرة في مدينة انخل بريف درعا الشمالي، طالبت بخروج “هيئة تحرير الشام” من المدينة، بحسب تنسيقيات المسلحين.

دير الزور وريفها:

ـ اعتقلت “قسد” عدداً من مسلحي داعش السابقين بينهم مسؤولاً سابقاً في بلدة البصيرة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.
– دارت اشتباكات بين داعش و”قسد” إثر شنّ مسلحي داعش هجوماً على مواقع “قسد” شرق بلدة الحريجي جنوب بلدة الصور بريف دير الزور الشمالي الشرقي.
ـ قُتِل أحد مسلحي “مجلس دير الزور العسكري” التابع لـ “قسد” إثر إطلاق النار عليه، على خلفية شجار بين مسلحي “المجلس” فيما بينهم بقرية الجيعة بريف دير الزور الشمالي الغربي.

الحسكة وريفها:

ـ اُصيب عدد من المدنيين إثر انفجار أحد المنازل المفخخة في المزارع القريبة من قرية الدشيشة بريف الحسكة الجنوبي الشرقي، الخاضعة لسيطرة “قسد”.
– اعتقلت “الوحدات الكردية” أحد المسؤولين في “اتحاد الطلبة والشباب الديمقراطي الكردستاني” المدعو “دهام محمد عثمان”، في إحدى القرى التابعة لمدينة المالكية بريف الحسكة الشمالي الشرقي، واقتادته إلى جهة مجهولة.

الرقة وريفها:

ـ قُتِل أحد مسؤولي “الوحدات الكردية” المدعو “ابو جاسم الرقاوي”، جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بسيارة كانت تقله، في مدينة الرقّة، كما قُتِل أحد مسلحي “قسد” على أيدي مسلحين مجهولين، في محيط قرية “عربيد” بريف الرقة الشمالي.
ـ أطلقت “قسد” النار على تظاهرة خرجت في شارع الوسط بمدينة الطبقة بريف الرقة الجنوبي الغربي، على خلفية اعتقال “قسد” امرأة من المدينة، وعقب التظاهرة اعتقلت “قسد” عدداً من المشاركين في التظاهرة.
– أطلقت “قسد” سراح أحد مسؤولي داعش السابقين مع مسلحين اثنين معتقلين لديها، في مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي.

حلب وريفها:

ـ قُتل مسلح وأُصيب 5 آخرون إثر الاشتباكات بين “فرقة السلطان مراد” و”الفرقة 23″ التابعتين لفصائل “الجيش الحر” المدعومة تركياً، في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي.
ـ شهدت مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي الخاضعة لسيطرة فصائل “الجيش الحر” المدعومة تركياً حالة من الاستياء، بسبب الاشتباكات التي وقعت يوم أمس بين مسلحي “فرقة السلطان مراد – الجيش الحر” فيما بينهم، والتي أسفرت عن مقتل أحد المسلحين وإصابة عدد من المدنيين بالإضافة إلى تخريب ممتلكات المدنيين.
ـ ألقت “فرقة الحمزة – الجيش الحر” القبض بالتعاون مع “لواء سمرقند _الجيش الحر”، على عدد من مسلحي “الوحدات الكردية”، بعد الاشتباك معهم في الجبال المحيطة بمدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي.
كما ألقت فصائل “الجيش الحر” القبض على أحد مسؤولي “الوحدات الكردية” في الجبال المحيطة ببلدة الشيخ الحديد غرب مدينة عفرين.

إدلب وريفها:

– قُتلَ وأُصيبَ عدد من المسلحين جراء الاشتباكات بين “تنظيم حراس الدين” التابع لـ “تنظيم القاعدة” من جهة ومسلحين من داعش من جهة أخرى، على طريق قرية حفسرجة بريف إدلب الشمالي الغربي.
ـ قُتِل أحد مسؤولي “هيئة تحرير الشام” المدعو “أبو حسين خطاب” مع أحد مرافقيه، على أيدي مسلحين مجهولين، في بلدة ابلين بريف ادلب الجنوبي.
ـ قتلت امرأة جراء إطلاق حرس الحدود التركي النار عليها، اثناء محاولتها عبور الحدود السورية _ التركية، قرب مدينة سلقين بريف ادلب الشمالي الغربي.
ـ اعتقلت “هيئة تحرير الشام” 4 مدنيين في قرية قاح بريف ادلب الشمالي، بتهمة التعامل مع الجيش السوري.

المصدر: الاعلام الحربي

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *