مؤتمر مكسيكو الدولي يدين الحرب الإرهابية على سورية

دام برس : دام برس | مؤتمر مكسيكو الدولي يدين الحرب الإرهابية على سورية



الإثنين 12/3/2018 م …

الأردن العربي – أدان مؤتمر مكسيكو الدولي الـ22 بشأن سورية والقدس واليمن الحرب الإرهابية التي تشن على سورية مؤكدا رفضه إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي.

وندد المؤتمر المنعقد في العاصمة المكسيكية والذي يأتي بمبادرة من “حزب العمل المكسيكي” بالحرب التي تشن على سورية من قبل ما يسمى “التحالف الدولي” الذي تتزعمه واشنطن وتدعمه أوروبا ودول خليجية .

وتقود الولايات المتحدة منذ آب عام 2014 تحالفا استعراضيا غير شرعي من خارج مجلس الأمن بزعم محاربة تنظيم داعش الإرهابي لكنه ارتكب العديد من المجازر بحق السوريين ودأب على استهداف بناهم التحتية ومنشآتهم الحيوية .

كما أدان المشاركون بالمؤتمر استخدام النظام السعودي أسلحة الدمار الشامل ضد الشعب اليمني الذي يتعرض للحصار والتجويع.

ويشن التحالف الذي يقوده النظام السعودي عدوانا على اليمن منذ آذار 2015 ما خلف عشرات آلاف الضحايا من المدنيين ودمارا بالبنى التحتية في البلاد وتدهور الأوضاع الاقتصادية وانتشار الأوبئة والأمراض بسبب الحصار الشامل.

وشدد المشاركون بالمؤتمر على التمسك ببقاء القدس عاصمة تاريخية لفلسطين مدينا قرار غواتيمالا نقل سفارتها إلى المدينة المحتلة ومحذرا بعض دول أمريكا اللاتينية من “الانصياع لضغوط كيان الاحتلال الإسرائيلي في هذا المجال”.

وكان رئيس غواتيمالا جيمي موراليس أعلن في كانون الأول الماضي أنه سينقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة وذلك بعد أيام قليلة من إصدار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرارا يتضمن اعتبار القدس عاصمة لكيان الاحتلال ونقل سفارة بلاده إليها ما أثار موجة غضب عارمة على الصعيد الفلسطيني وردود أفعال دولية مستنكرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *