أدباء من عدة دول عربية قريباً في سورية

دام برس : دام برس | أدباء من عدة دول عربية قريباً في سورية
الجمعة 12/1/2018 م …

الأردن العربي – نور قاسم :

عُقد صباح اليوم مؤتمراً صحفياً في بناء اتحاد الكتاَّب العرب بدمسق، تحدث فيه رئيس الاتحاد الدكتور نضال الصالح إلى الوسائل الاعلامية حول ملتقى الاتحادات الأدبية العربية في دمشق، والذي سيبدأ اعتبارا من الثالث عشر من الشهر الجاري، متناولاً الحديث فيه عن أهمية هذه المشاركة من غالب الدول العربية، وأبرز الفعاليات التي سوف تقام.
استهلَّ د.نضال الصالح في حديثه خلال المؤتمر بتعريف عام عن الاتحاد مشيراً إلى أنه يضم ١٦ دولة عربية باستثناء بعض الدول التي لم تَسمَح بإقامةِ مثلِ هكذا اتحادات أدبية فيها  كالسعودية وقطر.
ولفت د.الصالح بأن دمشق سوف تشهد حضور وفود من ١٥ دولة عربية وسيغيب وفود من رابطة الأدباء في الكويت.
وأشار د.الصالح خلال المؤتمر أن اتحاد الكتاب العرب بعد جهد كبير استطاع منذ سنتين استعادة مقعد له ضمن الاتحاد العام للكتَّاب العرب بعد أن تمَّ تغييبه قصرياً في ظلّ الأزمة، لافتاً إلى سعيهم الحثيث منذ ذلك الوقت لجعل دمشق عاصمةً لإحدى اجتماعات الاتحاد العام للكتَّاب العرب، منوَّهاً بأنه قبل هذه المرة تمت الموافقة على ذلك إلا أنه فيما بعد فشل بدون الإعلان بشكلٍ رسمي، وتابع د.الصالح: “الآن الاتحادات العربية التزموا بقرار جعل دمشق عاصمةً لهذا الاجتماع الذي سوف نشهدهُ قريباً، وأهم الأسباب لالتزام اتحادات الكتاب العرب للمجيئ إلى سوريا هي الانتصارات التي شهدتها وتشهدها سورية على يد الجيش العربي السوري”.
ومن أهم الدول العربية المشاركة بالاضافة لاتحاد كتَّاب العرب في سورية هم: لبنان، فلسطين، الأردن، العراق، الامارات، البحرين، سلطنة عمان، مصر، تونس، الجزائر، موريتانيا، المغرب، اليمن والسودان، بالاضافة إلى حضور السيد محمد سلماوي الأمين العام لاتحاد الكتّاب في آسيا وافريقيا وأمريكا اللاتينية.مؤكدا على أهمية مجيء معظم الوفود عن طريق مطار دمشق ليتم البرهان لكافة الأدباء العرب بأن دمشق آمنة وليس كما يروَّج إعلامياً. ولفت د.الصالح بأن اجتماع دمشق سوف يَشهدُ فعلاً عروبياً بالإعلان عن عودة اتحاد الكتَّاب الليبيين إلى المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتَّاب العرب.
ولفت د.الصالح بأنه سيكون هنالك عدّة نَدوات وفَعَّاليات وأُمسيات شِعرية على مدارِ ثلاثةِ أيامٍ، ستكونُ البداية مع ندوة “ثقافة التنوير،تحديات الراهن والمستقبل”، وفي الجلسة الثانية ستكون بحضور سماحة مفتي الجمهورية العربية السورية ليتحدث  بندوةٍ بعنوان: “التنوير في مواجهة التكفير”. بالاضافة إلى عدد من الندوات الهامة.
ولفت د.الصالح بأنه في اليوم الثاني سوف يكون هنالك حفل توزيع لجوائز الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب.
وفي تصريح للدكتور نضال الصالح رئيس اتحاد الكتَّاب العرب في سورية قال: “سوف يشارك في الفعَّاليات ثلاثة وخمسين من الأدباء والكتَّاب على مدار ثلاثة أيام، وسيكون هنالك لقاء مفتوح فيما يتعلق بالتنوير في مواجهة التكفير بالاضافة إلى أننا سوف نعلن في اليوم الثاني عن ندوة استثنائية عن القدس في مواجهة إدارة ترامب التي اعترفت بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *