الخريف العربي يجتاح القدس ودمشق تقلب المعادلة / د. ميّ حميدوش

دام برس : دام برس | الخريف العربي يجتاح القدس ودمشق تقلب المعادلة .. بقلم الدكتورة مي حميدوش

د. ميّ حميدوش ( سورية ) الجمعة 8/12/2017 م ...

على الرغم من كل محاولات اسقاط محور المقاومة عبر بوابة دمشق إلا أن سورية استطاعت فرض معادلة جديدة قلبت موازين القوى العالمية.

دعم للمجموعات الإرهابية المسلحة واستهداف للبنى التحتية واستنزاف لوحدات الجيش العربي السوري إلا أن الجمهورية العربية السورية ماتزال وستبقى قلعة صامدة.

لقد استطاع محور المقاومة أن يكشف حقيقة التآمر على الدول العربية وهنا نحن لا نتحدث عن بعض الأنظمة العميلة إنما نتحدث عن تحطيم منظومة الممانعة في الدول العربية عبر تقسيم المقسم وتجزئة المجزئ.

حروب إعلامية عبر قنوات التضليل والنتيجة إلهاء الشعوب بقضايا ثانوية حتى باتت مسألة التطبيع مع الكيان الصهيوني وجهة نظر بل أمر واقع وعاصمة آل سعود باتت جزء من اللوبي الصهيوني العالمي.

إذا اردنا أن نعلم حقيقة ما يجري اليوم على الساحة العربية لابد لنا من تسليط الضوء على دور آل سعود في تحطيم القضية الفلسطينية عبر استهداف محور المقاومة وتشويه حقيقة ما يجري على الساحة العربية.

من اليمن والمجازر المروعة بحق الإنسانية إلى اسقاط حكومات عربية وتدخل في شؤون الشعوب وخلط لأوراق المنطقة واستمرار في استهداف الجمهورية العربية السورية عبر الوكيل والأصيل والاعتداء الصهيوني يوم أمس على أحد مواقع البحث العلمي في ريف دمشق كان جزء من آلية تدمير الشعور القومي المقاوم إلا أن الرد السوري المتكرر وتحديداً الرد العسكري كان رسالة واضحة بأن معادلة جديدة تم فرضها وأن المقاومة مع كل حليف لها لم ولن تسمح بتجاوز الخطوط الحمر بل أنها ستنتقل إلى مرحلة جديدة من العمل العسكري والسياسي بعيداً عن لغة التنديد والشجب.

ويبقى السؤال أين مدعي العروبة والحرية من اغتصاب القدس مجدداً أم أن المطلوب من الشعوب العربية أن تندد وتستنكر عبر صفحات التواصل الاجتماعي ..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري *